القائمة الرئيسية

الصفحات

حكم إجراء عملية تجميل للأسنان الأزهر يجيب

 

أسناني تسبب جرحًا في الشفاة و آلامًا في الفك واللثة فما حكم إجراء عملية تجميل؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد : فإنه لا بأس بإجراء عمليات التجميل لإزالة التشوه ولرفع الضرر؛ لأن الشريعة جاءت بتحصيل المصالح وتكميلها ، ودرء المفاسد وتقليلها، وقد ثبت أن عَرْفَجَةَ بْنَ أَسْعَدَ، «قُطِعَ أَنْفُهُ يَوْمَ الْكُلَابِ، فَاتَّخَذَ أَنْفًا مِنْ وَرِقٍ، فَأَنْتَنَ عَلَيْهِ، فَأَمَرَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَاتَّخَذَ أَنْفًا مِنْ ذَهَبٍ» سنن أبي داود (4/ 92).
حكم عملية التجميل لإزالة النمش
ورد إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، سؤال تقول صاحبته “عندى نمش ووحمات في وجهي وأريد أزيلهم فهل هذا حرام؟
وأجابت لجنة الفتوى عن السائلة قائلة: «إن كـان هـذا النـمـش والـوحمـات فـي الـوجـه عيبًـا واضـحًـا ومشوهًـا للخلقـة؛ فلا حـرج عليـكِ فـي إجـراء عملية التجميل، ولا يدخل مثل هذا في تغيير خلق الله».