القائمة الرئيسية

الصفحات

ترفض مصافحة زوجها بحجة أنها على وضوء دائم

 

السؤال:
ما حكم الزوجة التي ترفض مصافحة زوجها بحجة أنها على وضوء دائم، وتبقى سنوات تصوم النوافل؟
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لا يجوز للزوجة أن تمتنع عن مصافحة زوجها، ولو أدى ذلك إلى أن تتوضأ مرة أخرى؛ لأن هذا من شأنه حفظ الود والاحترام المتبادل بين الزوجين، قال الله تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) الروم/21.
كما لا يجوز للمرأة أن تصوم النوافل وزوجها حاضر إلا بإذنه، وهذا من حقوق الزوج على زوجته، وله منعها من صيام النوافل لِحَقِّه عليها.
ونوصي الزوجين بتقوى الله تعالى، وأن يُحسن كل منهما معاملة الآخر؛ لتتحقق المودة والسكينة بينهما، وعلى كلٍّ منهما إعانة الآخر على طاعة الله تعالى ما أمكن. والله تعالى أعلم.