القائمة الرئيسية

الصفحات

صلت قبل الأذان بدقائق فهل تصح صلاتها ؟

السؤال : إذا صلت المرأة في بيتها قبل أذان المؤذن بدقائق أو وافقت المؤذن في منتصف الصلاة هل تعيد صلاتها أم لا؟

الجواب : الصلاة قبل وقتها لا تجزئ حتى ولو كانت قبل الوقت بدقيقة واحدة، ولو كبر للإحرام قبل الوقت، فإنه لا تصح الصلاة؛ لأن الله تعالى يقول: (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً) يعني موقتاً محدداً، فلا تصح الصلاة قبل وقتها. وعلى هذا فيجب عليك إعادة الصلاة التي صليتها قبل الوقت بخمس دقائق
العبرة في الصلاة بدخول الوقت لا بأذان المؤذن؛ وذلك لأن بعض المؤذنين قد يتقدم قليلاً قبل الوقت لظنه أن الوقت قد دخل، إما بالنظر إلى الساعة أو لغير ذلك من العلامات وهو لم يدخل، وبعض المؤذنين قد يتأخر بعد الوقت بدقيقتين أو ثلاث أو خمس أو عشر كما هو مسموع الآن، فالعبرة بدخول الوقت، إذا صلت المرأة أو الرجل قبل دخول الوقت ولو بدقيقة واحدة فصلاته غير مقبولة، أي: لا يسقط بها الفرض، حتى لو أنه كبر للإحرام ثم دخل الوقت بعد تكبيرة الإحرام مباشرة فإن الصلاة لا تنعقد فرضاً ولا تبرأ بها الذمة .
وخلاصة الجواب أن نقول لهذه المرأة: انتظري لا تصلي قبل أن يؤذن، ولا تعتدي بأذان يكون قبل الوقت، وإذا شككت في كون هذا الأذان قبل الوقت أو في الوقت فانتظري حتى تتيقني أو يغلب على ظنك أن الوقت قد دخل.