القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي السورة المانعة من عذاب القبر؟

 

الحديث

سورةُ تبارك هي المانعةُ من عذابِ القبرِ
الراوي : عبدالله بن مسعود  | المصدر : صحيح الجامع | الصفحة أو الرقم : 3643 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | التخريج : أخرجه أبو الشيخ في ((طبقات المحدثين)) (4/11)، والشجري في ((ترتيب الأمالي)) (569)
شرح الحديث :
القُرآنُ الكريمُ هو كَلامُ اللهِ، مَنْ حَفِظَه وتَدبَّره فازَ في الدُّنْيا، والآخِرَةِ، وقد علَّمنا النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فضائِلَ بعْضِ الآياتِ والسُّوَرِ، ونَقَلَها عنه الصَّحابَةُ الكِرامُ كما في هذا الحديثِ الذي يقولُ فيه عبدُ اللهِ بنُ مسعودٍ رضِيَ اللهُ عنه: “سورةُ تَبارَكَ” وهي سورةُ المُلْكِ، “هي المانِعَةُ من عَذابِ القَبْرِ”، أي: هي الكافَّةُ للعَذابِ عن قارِئِها إذا ماتَ، ووُضِعَ في قَبْرِه، وقيل: إنَّها إذا قُرِئَتْ على قبْرِ ميِّتٍ مَنَعَتْ عنه العذابَ، أو هي المانِعَةُ من الوُقوعِ في الذُّنوبِ المُؤَدِّيَةِ إلى العَذابِ فيه.
وفي الحديثِ: فَضْلُ سورةِ المُلْكِ .
إذا أتممت القراءة أترك ذكر سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله والله أكبر