القائمة الرئيسية

الصفحات

ما معنى قوله تعالى جابوا الصخر بالواد

 


 
 

ما معنى قوله تعالى فى سورة الفجر " جابوا الصخر بالواد" ؟

 

هناك من الآيات القرآنية اللاتي يكون المعنى الظاهري فيها مختلفا عن المعنى الحقيقي لها، فالمتدبر لآيات كتاب الله – سبحانه وتعالى – والباحث في معاني الآيات قد يجد اختلافا في معاني بعض الكلمات عن منطوقها.

مثل قوله تعالى في سورة الفجر (آية: 9): {وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ}.

فالمعنى الظاهر هنا في هذه الآية: أن قوم ثمود أحضروا الصخر إلى الوادي.

أما المعنى الصحيح لهذه الآية كما جاء في تفسير ابن كثير :
(وثمود الذين جابوا الصخر بالواد ) يعني : يقطعون الصخر بالوادي . قال ابن عباس : ينحتونها ويخرقونها .

فالمعنى الصحيح هنا أنهم نحتوا الصخور واتخذوها مساكن لهم، وليس أحضروه أو أتوا به إلى الوادي.

اذا اتممت القراءة شارك بذكر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم